كيف اتعامل مع غيرة الطفل من المولود الجديد

كيف اتعامل مع غيرة الطفل من المولود الجديد ؟ في الأشهر الأولى من ولادة طفل جديد يبدأ الطفل الأكبر من الشعور بالغيرة تجاه أخيه الجديد.

لأن الاهتمام ينصب أليه من قبل الأب والأم والعائلة، وهذا لان الطفل الجديد يكون بحاجة إلى الرعاية من قبل أفراد الأسرة، فلابد من أن تتعامل الأم والأب مع هذه الغيرة بذكاء لأنها أمر طبيعي يمر به الطفل،

فبعد أن كان هو وحده يأخذ كل مشاعر الحب والاهتمام من أفراد الأسرة بأكملها جاء طفل جديد شاركه الإهتمام ويقاسمه الحب، لكن يجب أن يتم التعامل مع هذه المشكلة بشكل سريع وفعال حتى لا تتفاقم في نفس الطفل الأكبر وتصبح عقدة ملازمة له في حياته.

كيف اتعامل مع غيرة الطفل من المولود الجديد


أسباب وجود غيرة الطفل من المولود الجديد

قد تعاني الأسرة من مجموعة من الأخطاء التي ينتج عنها حدوث غيرة في نفس الطفل الأكبر، وتكون بسبب بعض التصرفات التي قد يقع فيها الأهل وهي الأسباب تتمثل في التالي:

  • التعامل مع الطفل على أنه شخصية مسؤولة عن التصرفات التي تصدر عنه وأنه أصبح شخص ناضج في تصرفاته، وقادر على التحكم في المشاعر الخاصة به وأنه يجب أن يراعي المشاكل والأعباء الجديدة التي تلقى عليه، ولكن هذه التصرفات لم تكن صحيحة بالمرة لن الطفل الأكبر قد يكون بحاجة إلى رعاية واهتمام أكبر من قبل الأهل.
  • عزل الطفل عن أخيه الأصغر وتعنيفه بما يقوم به من تصرفات تجاه أخيه، وكل هذا يصبح من الأمور الغير جيدة التي قد يمر بها الطفل، وتكون سبب في خلق مشاعر الحزن في نفس الطفل ومشاعر الغيرة، كما أن هذا التصرف يدفع الطفل إلى أن يقوم بكشف الطفل الجديد بأي طريقة ممكنة ليست محسوبة العواقب.
  • التعامل مع الطفل بعصبية وبطريقة تعنيف قاسية أذا قام بأي شئ خطأ، ولكن من الأفضل أن يتم احتواء الطفل ومنحه جرعة من الحب والحنان التي تحميه من الوقوع في فخ الغيرة من أخيه الجديد.
  • الأم تعاني في الأيام الأولى من حياة الطفل من الفوضى والانشغال التام عنه، مما قد يكون السبب في جعل الطفل يشعر بالإهمال من أهله بسبب هذا المولود، فيجب أن يتم تخصيص وقت للطفل حتى يحصل على جرعة من الرعاية والاهتمام والسماع إلى ما يشعر به والتعرف على احتياجاته.


كيف تجعلي طفلك محب لأخيه الجديد

يجب على الأم أن تتعلم طريقة التعامل مع طفلها حتى لا يشعر بالوحدة والغيرة بعد أن تنجبي الطفل الحديث، فعليك أن تحفزي مشاعر الحب التي تربط بين الطفل وأخيه من البداية، وهذا من خلال الطرق التالية:

  • منذ معرفة خبر الحمل عليكي أن تتحدثي مع الطفل طوال فترة الحمل عن المولود الجديد، وسرد الحكايات الخاصة بالمولود الجديد وطرق التعامل معه، والتأكيد على أنه سيكون أخيه الأكبر ويجب أن يحافظ عليه ويساعدك في مراعاة أخيه.
  • هذا التمهيد للطفل أنه سيكون له أن جديد قد يكون له تأثير إيجابي عليه ويحميه من الوقوع في الغيرة بينه وبين أخيه، فقد يساعد هذا التمهيد الطفل في أن يتقبل الأمر بشكل تدريجي.
  • يبدأ الطفل من خلال هذه الحكايات أن يسأل متى سيأتي أخيه الجديد ليشاركه حياة اللعب واللهو، فقد ساعدني في الرد على هذه الأسئلة الحكايات التي كنت أقرأها لها والقصص المصورة عن الأطفال التي تبسط الأمور على الطفل.
  • كما عليك أن تشارك طفلك في المستلزمات الخاصة بالطفل الجديد، واستصحابه في تجهيز الغرفة الخاصة بأخيه وأيضا أثناء زيارة الطبيب ليرى أخيه في السونار ويشعر به وبوجوده، ويعيش معك فترة الحمل بأكملها حتى تنبت بداخله مشاعر الحب لأخيه.