كيف اتعامل مع الطفل حديث الولادة 5 نصائح للأمهات الجدد

سؤال من ام جديدة .. كيف اتعامل مع الطفل حديث الولادة ؟ التعامل مع الطفل حديث الولادة يتطلب الحذر من الأم في الرعاية والإهتمام وفي نوعية الطعام التي تمنحها للطفل من أجل أن يتمتع بصحة جيدة ويستكمل نموه بشكل صحي.

 فقد تنشغل الأم أثناء حملها بمشاعر السعادة والفرح أنها ستنجب طفل جديد، ولكنها تعلم جدا كم التحديات التي تتعرض لها أثناء تربية الطفل، فرعاية الطفل الصغير قد تكون بحاجة إلى الثقافة الكاملة حتى تتم التربية بشكل صحيح.

 ويحتاج الطفل أيضا العناية في النظافة والحماية والنوم، لهذا فقد نتعرف على بعض النصائح التي يجب أن تتبعها الأم لمعرفة كيفية التعامل مع الطفل حديث الولادة.


كيف اتعامل مع الطفل حديث الولادة .. 5 نصائح للامهات الجدد


1- كيف اتعامل مع الطفل حديث الولادة

  • الطفل في بداية ولادته قد يكون بحاجة إلى الأساسيات التي يجب أن تحدث بشكل صحي وآمن تماما، حتى يتم المحافظة على الطفل لأنه لا يتمكن من التعبير عن ما يرغب به خاصة في الأشهر الأولى من ولادته.
  • ولهذا فلابد من أن تقوم الأم بوضع طفلها أمام عينها وتهتم به وتعمل على تلبية كافة احتياجاته.
  • من أهم الأساسيات والاحتياجات الخاصة بالأطفال في الأشهر الأولى العلاج والنوم والتغذية السليمة.
  • وأيضا يكون بحاجة إلى الاهتمام بذاته وبالنظافة الشخصية، كما لابد من أن تتمتع الأم بدرجة عالية من الفهم بحالة الطفل لتتمكن من توفير كل ما يحتاجه للمحافظة عليه.
  • فتلتزم الأم بمنح الطفل الرضاعة الطبيعية حتى يتمكن من استكمال نموه بطريقة صحيحة، وهذه الأساسيات قد تجعل المرأة تتجنب أن تضع طفلها في مجازفات لا تنتهي والمشقة والعناء.
  • وأيضا حتى تضمن سلامة طفلها وتضمن صحته، وهذا ما يجعلنا نتعرف على الأساسات الخاصة بطرق التعامل مع الطفل حديث الولادة بعناية وبدقة شديدة.
يحتاج الطفل حديث الولادة إلى الرعاية الكاملة في هذه السن سواء الرعاية الجسدية او النفسية
يحتاج الطفل حديث الولادة إلى الرعاية الكاملة في هذه السن سواء الرعاية الجسدية او النفسية

2- طرق التعامل مع الطفل حديث الولادة

على الأم أن تهتم أكبر قدر ممكن بالطفل، وعليها أن تتعرف طريقة تنظيف الطفل حتى تحميه من الجفاف

 وأيضا عليها التعرف على أهمية الرضاعة الطبيعية للطفل حتى تتمكن من منحه الفوائد الغذائية التي يحتاجها، فلابد من أن تتبع الأم الحديثة هذه الخطوات التي تساعدها في رعاية طفلها الحديث، وهي:

  • الحرص على رضاعة الطفل من الثدي من سبع إلى 11 مرة يوميا حتى يحصل على قدر كافي من العناصر التي يحتاجها ليتمكن من استكمال نموه، لأن الطفل يكون في بداية عمره جسمه غير مكتمل النمو.
  • وفي حالة إن كانت لا تقدر على إرضاع الطفل رضاعة طبيعية ويلجأ إلى الرضاعة الصناعية فلابد من أن تحرص على إعطاء الطفل 2 كوب من الحليب الصناعي كل ساعتين أو ثلاث ساعات
  • وعندما يبلغ شهرين تزيد الكمية ليحصل على القيمة الغذائية التي يحتاجها.
  • تجنبي أن تعطي الطفل حديث الولادة العصير الطبيعي بدلاً من الحليب إلا بعد أن يتخطى عمر الستة أشهر على الأقل، لأن جسمه قبل هذه الفترة غير مؤهل لهضم العصائر الطبيعية.
  • من الضروري الاهتمام بنظافة الطفل حديث الولادة والتأكد من أنه يغير الحفاظات المبللة بإستمرار حتى لا يعاني من الإلتهابات في الجلد.
  • الحرص على تغيير الحفاظات التي بها البراز الأصفر حتى يتخطى مرحلة ال7 أيام من عمره.
  • أحرصي على أن يتجشأ الطفل بعد الرضاعة حتى لا يتعرض إلى مشكلة احتباس الغازات التي تجعله يشعر بآلام البطن، فهذه العلامة تشير إلى أن الطفل حصل على كمية الغذاء التي يحتاجها.

3- نوم الأطفال الحديثة الولادة

الطفل الحديث الولادة قد ينام لفترات طويلة تصل إلى ستة عشرة ساعة يوميا، ويقوم بتقسيم مدة النوم الخاصة به إلى فترة 5 ساعات وفي بعض الأحيان تكون مدة نومه من ساعة إلى ثلاث ساعات.

 وهذه بعض من الأشياء التي يتم أخذها في الأعتبار فيما يخص نوم الطفل، وهذه الأمور تتضمن التالي:

  • أولاً قومي بوضع الطفل في وضع الاستلقاء على ظهره عند النوم، وهذا حتى يتم مساعدته في الحد من مخاطر الموت المفاجئ التي قد يتعرض لها الأطفال الرضع، وتجنبي وضع الطفل على بطنه أو على جانبه.
  • أحرصي على أن يكون الطفل نائم على سرير الأطفال الخاص به ويكون هذا السرير قريباً منك، ولا يكون كبير الحجم.
  • يجب أن تستخدمي مفرش ثابت أسفل الطفل، وتجنبي وضع الألعاب بجانب فراش الطفل.
  • الحرص على حماية الطفل من ارتفاع درجة حرارته وخاصة عند النوم، وهذا من خلال المحافظة على درجة حرارة الغرفة التي يسكن بها.
الرضاعة الطبيعية من اجل نمو سليم و صحي
الرضاعة الطبيعية من اجل نمو سليم و صحي

4- الرعاية التي يحتاجها الطفل حديث الولادة

يحتاج الطفل إلى الرعاية الكاملة وهذه الرعاية قد تكون من الأمور الصعبة في بداية الأمر ولكن يلزم وضع بعض من الأساسيات في عين الاعتبار، وهذه الأساسيات تتمثل في التالي:

  • الاهتمام الكامل بنظافة الحبل السري باستخدام المطهر اللازم حتى يسقط بأمان، والحرص على أن تكون الإسفنجة التي تنظف بها هذه المنطقة خالية من الأوساخ والأتربة حتى لا تتسبب في التهابات للطفل.
  • الحرص على أن يستحم الطفل يومياً مرتين مع توفير درجة الحرارة التي تكون متناسبة مع الغرفة حتى لا يصاب بالبرد أو بعض الأمراض التي من الممكن أن تصيبه وتكون سبب في تعرضه إلى الألم.
  • يجب عليك سيدتي أن تهتمي بنظافة أظافر الطفل بإستخدام مقص خاصة به، وهذا حتى لا يقوم بخدش نفسه أو تسبب جرح في عينه.
  • كما عليك أن تتجنبي تحضير الحليب الصناعي من المياه الساخنة التي تحصلي عليها من الصنبور العادي، وتكون المياه مغلية أفضل وذلك  حتى تكون خالية من البكتيريا.
  • عليك أن تتوقعي تغير في لون البراز من الأسود إلى الأخضر وأحيانا يتحول إلى اللون الأصفر الفاتح.

5- أخطاء ترتكبها الأمهات مع الأطفال حديثي الولادة

تجاهل بكاء الطفل:

تقوم الكثير من الأمهات بتجاهل الطفل عندما يبكي، ولكن ما أكده خبراء علم النفس أن هذا التجاهل يجعل الطفل يشعر بالقلق والتوتر وعدم الأمان الكامل.

 ولكن من الممكن أن تقومي بترك طفلك يبكي فترة قليلة قبل أن تقومي بحمله فهذه طريقة تنفع مع بعض الأطفال وتجعلهم يهدأون، ولكن في حالة استمرار بكاء طفلك عليك أن تحمليه.

نسيان التكريع:

قد يعتبر التجشؤ والتكريع من الأمور التي قد تنسى الأمهات حديثة الولادة القيام بها وخاصة بعد أن ترضع الطفل في فترة الليل.

ولكن قد يكون هذا سبب في تراكم الغازات الضارة في بطن المولود ويسبب له البكاء والمغص، فعليك أن تتغلبي على الارهاق والتعب التي تعاني منه وقومي بتجشؤ طفلك.

تأخير الأم في تغيير حفاظات الرضيع:

في فترة الليل قد تتكاسل الام عن تغيير الحفاظات لطفلها، وهذا ما يسبب تعرض الطفل إلى الطفح الجلدي وفي بعض الأحيان قد تكون سبب في الإصابة بإلتهابات الجهاز البولي، ولذلك من المهم تغيير حفاظات الطفل بإستمرار كل ساعتين على الأقل.

تنظيف الطفل من الخلف والأمام في حالة تغيير الحفاظات:

في حين قيام الأم بتغيير الحفاظات الخاصة بها عليها أن تقوم بالتنظيف الجيد من الأمام والخلف حتى تتمكن من التخلص من الفضلات التي تتجمع نتيجة عملية الإخراج التي يقوم بها، والحرص على استخدام الكريم المرطب للبشرة لمنعها من الجفاف.