روتين الحياة الزوجية الممل وكيفية تغييره

روتين الحياة الزوجية الممل من الممكن أن يحدث بعض الفتور بين الزوجين، حيث أنه في بعض الأحيان تتجاوز بكِ الأعوام وتصبح الحياة شديدة النمطية، ويصيبكما الضجر أنتِ وزوجك ولا تدركين السبب في ذلك.

 ولا تعرفين من أين تبدأين سوف نعرض عليكي من خلال هذا المقال  بعض الافتراضات الماهرة لتصليح وتحديث حياتك الزوجية، فهل أنتِ بشكل فعلي مهيأة؟

روتين الحياة الزوجية الممل وكيفية تغييره

قومي بجلب ورقة وقلم ودوني كل الأفكار التي تراودك وأنتِ تقرأين ذلك الموضوع، لماذا صارت الحياة نمطية ومضجرة؟.. لا تقنعي نفسك أن زوجك هو التبرير في الضجر الذي أصابكم.

 لأن كل ما ينتج ذلك في حياتك الزوجية هو عائد معطيات الطرفين سوياً، لو أنه أحدكما أكثر تهاوناً في حقوق الآخر.

 فهذا لا يعفي الناحية الأخرى من المسئولية بأي حال من الظروف، توقفي إذًا عن إلقاء العتاب وتوجيه أصابع الاتهام.

 واكتبي ما يمكنك فعله، وما يمكن لشريك حياتك فعله بهدف الحفاظ على حياتكما سويًا، من أجل كسر روتين الحياة الزوجية الممل.

تذكري ما الذي جذبك إليه في بداية زواجكما، وهل كانت تخيلاتك للحياة الزوجية حقيقية أم لا، وأيضاً هو ماذا أعجبه فيك ومدى واقعية وحقيقة تخيلاته للحياة الزوجية معك في حينها.

هل  كل منكما أولى اهتمامه بواجبة صوب الآخر بعيدًا عن مسئوليات الأبناء والمدارس والزيارات والعائلية والأعباء المالية؟

المصارحة بين الزوجين بداية لتغيير روتين الحياة الزوجية الممل

  قومي بإرتداء شيئاً مميزاً واختاري وقتاً لا يتواجد فيه الأبناء في البيت واجلسي مع زوجك وتحاوري معه بكل صراحة.

وأهم وأبرز شيء أن تنتبهي ألا يتغير حوار المصارحة إلي خناقة لتنفض سريعاً ولا تكملا الحديث.

 تحدثي بمنتهي الود والحب وبدون إلقاء للتهم ولا عتاب علي ما قد فات، تحاورا سوياً عن أين صرت علاقتكما حاليا، وماذا يتنبأ كل منكما من الآخر.

 فالزواج في عاقبة الموضوع شراكة يقتضي أن يكون طول الوقت فيها حديث وتنازلات وصراحة وجهد متواصل لأجل أن تنفع وتتواصل.

 دعي الحديث يأخذ مجراه بسلاسة، وتجنبي بجميع الأساليب الممكنة أن يتغير إلي تصارع يؤدي إلي زيادة من الفرقة بينكما.

بعض الطرق والأساليب للتغيير في حياتك الزوجية

  • تعاملي مع زوجك مثلما هو في العالم الحقيقي وليس مثلما تتمني أنتِ أن يكون.
  • ابذلي مجهوداً مضاعفاً لجعل شؤون البيت مستتبة ومنظمة، فطعام الغداء جاهز وقت عودتهم من المدرسة والعمل، والمنزل مرتب ونظيف والأبناء ينهون واجباتهم وينامون باكراً.
  • جددي في ديكور البيت ولو بتحويل مواضع العفش ووضع قليل من الزهور الطبيعية أو الصناعية.
  • بالإضافة إلى عدد محدود من الوسائد والأباجورات لأجل أن يكون طقس البيت دافئاً وحميمياً.
  • تصرفي كأنثي دوماً، فلا يركب صوتك بالصراخ وكوني رقيقة في كيفية المحادثة، بل بطبيعية وبدون تصنع.
  • اشتري عدد محدود من الملابس الحديثة.
  •  وراعي ما يحبه زوجك من ألوان وحاولي أن تكوني أنيقة مقدار المستطاع في البيت.
  • فالرجل يغضب بكثرةً إذا ما لاحظ اهتمامك بنفسك خارج البيت زيادة عن داخلة.
  • اعتني ببشرتك وشعرك وجددي من ستايل المكياج ومن تسريحة ولون شعرك كل مرحلة.
  • واحرصي أن تكون رائحتك طول الوقتً عطرة ونظيفة.
  • مارسي الرياضة ولو رياضة السَّير لوقت ساعة كل يوم، فهي سوف تساعدك علي تفعيل الدورة الدموية وتحديث نشاطك ومحاربة إحساسك بالإرهاق السيكولوجي والجسدي.
  • كوني مرحة ومبتسمة أثناء الزمن، فالإبتسامة وحدها تكفي من دون أي مكياج لتضفي الإبتهاج علي زوجك متى ما يراكِ.
  • شجعي زوجك علي أن يتذكرك بهدية لطيفة وابدأي أنتِ بطرح هدية له يحبها.
  • أرسلي له مراسلات حب علي هاتفة.